المؤتمرالعالمِِِِِی الاول للمحسنین الشیعة

یستلهم أهل البرّ و الإحسان من الشیعة حوافزهم من الآیات القرآنیة الشریفة المتعددة التي تحضّ علی الإنفاق ، و کذا من السیرة العملیة لأهل البیت(ع) الذین کان دأبهم الإحسان و الجود ، و ینهضون بعبء لا یستهان به من الجوانب الاجتماعیة و الثقافیة لمجتمعاتهم . و لکن نظراً إلی اتساع البقعة التي تتوزع فیها المجتمعات الشیعیة ، و عمق احتیاجاتهم و متطلّباتهم في شتّی الحقول الاجتماعیة و الثقافیة و الخدمیة ، فلا بدّ أن تأخذ المؤسسات و المنظمات المدنیة علی عاتقها مهمّة تنسیق هذه النشاطات ، من أجل أن یکون هناک نوع من التوازن بین المعضلات التي تعاني منها تلک المجتمعات و الإمکانات المتاحة، بحیث یکون هناک تقسیم عادل لها.

و انطلاقاً من الدور الذي ینهض به « المجتمع العالمي لأهل البیت (ع) » بصفته مؤسسة رسمیة و ذات بُعد عالمي، یتکفل بهمّة دعم شیعة العالم، سعیاً وراء تلبیة متطلباتهم الثقافیة و الاجتماعیة ، ویعمل بما تفرضه علیه واجباته و مسؤولیاته الذاتیة و الوظیفیة في مختلف الواقع الجغرافیة، فقد دأب هذا المجتمع منذ تأسیسه علی البحث عن السبل الکفیلة بإیجاد حل لقضیة التنسیق المشار إلیها آنفاً ، و تأمین مصادر التمویل لغرض سدّ متطلبات أتباع أهل البیت (ع) و تنظیم أمورهم . وقد احتلّ هذا الموضوع مساحة واسعة من اهتمام الاجتماعات التي عقدتها الهیئة العامة للمجمع العالمي لأهل البیت (ع) و حظي بتأکید وافر من قبل المفکّرین و الشخصیات المشارکة في تلک الاجتماعات .

و علی هذا الاساس ، فقد التأم شمل ثلّة من المحسنین و أهل البرّ من أتباع أهل البت (ع) إلی جوار الضریح الطاهر للإمام علي بن موسی الرضا (ع) بضیافة المجمع، لیطرحوا علی بساط البحث و الحوار العمل ، أفضل السبل الکفیلة بتنظیم الوضع الاقتصادي للشیعة في العالم کلّه.
لذا نعرض في ما یلي تقریراً موجزاً لما دار في هذا الملتقی الخیري:

1.المراحل التمهیدیة

 1ـ1. التشخیص و الدعوة

جری في المرحلة الأولی ، ضمن الاجراءات التمهیدیة لهذا الاجتماع، تأشیر أسماء 200 شخصیة من الشخصیات الشیعیة المُحسِنة في أرجاء العالم. في المرحلة الثانیة ، و في أعقاب الفرز و إعادة النظر، تمّ توجیه بطاقات دعوة إلی ما یقارب 100 شخصیة لحضور هذا الملتقی . و بعد إنجاز تلک الإجراءات التمهیدیة، وقعت انفجارات « لندن» ، مما حدا ببعض المدعوّین المقیمین في البلدان الأوروبیة و الأمریکیة و منطقة الخلیج الفارسي إلی الاعتذار عن حضور الملتقی ، و هکذا فقد حضر الاجتماع ما ینوف علی 70 شخصیة من أهل البرّ و الإحسان من داخل إیران و خارجها.

 1ـ2. المعلومات المدوّنة

 و لغرض اطلاع المشارکین في هذا الاجتماع علی طبیعته و أهدافه و المواضع التي یبحثها ، فقد تم إصدار ما یلي:
أ) کرّاس الإنفاق من منظور الثقلین (و یشمل أهمیة الإنفاق و هدفه و مراتبه و الآیات و الروایات الواردة في هذا الباب ) باللغة العربیة.
ب) کرّاس عُرضت فیه أهداف هذا الملتقی، وطبیعة مشارکة المحسنین فیه، بثلاث لغات وهي : الفارسیة و العربیة و الإنجلیزیة.
ج) کتیّب مشاریع المساهمة ( وقد حوی ما یربو علی 200 مشروع ثقافي و دیني و اجتماعي و تعلیمي و حقوقي و صحّي للشیعة في مختلف بقاع العالم؛ مما تحتاج إلی تبرّعات المتبرّعین و مساهمة المحسنین)، باللغات الفارسیة و العربیة و الإنجلیزیة.

1ـ3. الإجراءات التنسیقیة

 جری التنسیق مع المنظمات و المؤسسات التالیة بهدف عقد الملتقی علی أحسن نحو ممکن:
أ) إدارة الروضة الرضویة المقدّسة.
ب)مکتب السید قائد الثورة الإسلامیة و مکاتب مراجع التقلید و الشخصیات العلیا في البلاد.
ج)وزارة الخارجیة
د)منظمة الثقافةو العلاقات الإسلامیة
ه)قوی الأمن في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.
و) إدارة مطار الإمام الخمیني(قدس) و مطار مهر آباد و مطار الشهید هاشمي نجاد

الافتتاح 

بدأ « الاجتماع الدولي الأوّل للمحسنین الشیعة» في الساعة الثامنة من صباح یوم الاربعاء 4/4/1384 هـ.ش ( المصادف 20 جمادي الثانیة من عام 1426 هـ ق. الذکری السنویة لولادة السیّدة فاطمة الزهراء (ع)) في صالة المؤتمرات بمؤسسة البحوث الإسلامیة التابعة للروضة الرضویة المقدّسة في مدینة « مشهد» المقدسة.

2ـ1. کلمة سماحة العلامة مصباح الیزدي


بعد تلاوة آیات من القرآن الکریم، ألقی سماحة الشیخ مصباح الیزدي رئیس الهیئة العلیا للمجتمع العالمي لأهل البیت کلمة قال فیها: « لا أعتقد أنّ هناک في هذه الأیام عمل في العالم أفضل و أسنی و اکثر مبعثاً لارتیاح إمامنا الإمام المهدي(ع) من الاهتمام بالوضع الاقتصادي و الثقافي للشیعة». ثم تطرّق سماحته إلی عرض مباحث حول الشیعة في العالم و أشار أیضاً إلی المبادرة الحکیمة التي أقدم علیها قائد الثورة الإسلامیة بتأسیس المجمع العالمي لأهل البیت(ع) معتبراً هذا العمل مدعاة لبلورة وحدة و هویة الکیان الشیعي.

و أشار في سیاق کلمته أیضاً إلی أنه لا یوجد في عالم الیوم مجتمع أکثر أعداءً من المجتمع الشیعي مبیّناً بأنّ:« للمجتمع الإسلامي أعداء کثیرون ، و لکن لدی بعض مکوّناته و أطیافه قدرة علی التعایش و الانسجام مع الکیانات الاخری بشکل أو بآخر، و لکن المجتمع الشیعي ـ و للأسف ـ لیس کذلک. فهناک بین الدول و الحکومات و الأشخاص و الجماعات الإسلامیة من یناصبون الشیعة الحقد و العداء ، و لا یطیقون وجود الشیعة کمجتمع یحمل هویته الخاصّة به ؛ و لا سیّما بعد انتصار الثورة الإسلامیة في إیران بعنایة الإمام صاحب الزمان(ع) و زعامة سماحة الإمام الخمیني (قدس) و تضحیات أبناء الشیعة».

و تطرق آیة الله مصباح الیزدي ضمن کلمته إلی الثقة بأنّ القضاء الإلهي لن یجعل الشیعة في موضع ضعف أو هزیمة ، موضحاً بأنّنا ـ نحن المتولّین لأمور الشیعة ـ تقع علی عاتقنا واجبات « إذ یتعیّن علی المجمع العالمي لأهل البیت (ع) أن یسعی من أجل إزاحة کابوس الحرمان المادي عن الشیعة و یعمل علی تحسین وضعهم الاقتصادي، هذا من جهة ، و من جهة أخری ینبغي أن یوفّر المستلزمات و الأجواء الکفیلة بقیام التعامل و التعاون في ما بینهم ، و یمدّهم بالعطاء الفکري و الثقافي و العقائدي». و اعترف في ختام کلمته بالنواقص الجمّة التي اکتنفت ما أنجز من الأعمال، داعیاً الضیوف إلی ما من شأنه التعجیل بهذه الوتیرة ، و طلب إلیهم السعي من أجل تعزیز العلاقات مع سائر البلدان الإسلامیة ، و کذلک تقدیم ما لدیهم من امکانات و قدرات لمعاضدة المجمع العالمي لأهل البیت(ع) في مساعیه لتیسیر حرکة إحیاء المجتمع الشیعي السائر في طریقه نحو الکمال.

2ـ2.کلمة الحاج حسن حبیب 

کان المتحدّث الثاني في مراسیم افتتاح الملتقی هو التاجر الکویتي « الحاج حسن حبیب» . وجاء جانب من کلمة هذا الرجل المبادر إلی المبرّات کما یلي:

• في الوقت الذي تعمل فیه الدول الاستکباریة العظمی في العالم علی مجابهة و محاربة البلدان الإسلامیة ، یحظی دور قیادة الجمهوریة الإسلامیة في إیران بأهمیة فائقة و حساسة.

• أنجزت « هیئة الإمام الحسین(ع) الخیریة» علی مدی 25 سنة الماضیة نشاطات و أعمالاً کثیرة مثل بناء المساجد، و المراکز الصحیة، و دور الأیتام ، و هي خدمات مهمّة طبعاً و لکنّها لا تکاد ترقی إلی المستوی المطلوب.

• نتمنّی أن یکون في استطاعتنا فتح مدارس دینیة في البلدان المحرومة و ذلک بمساعدة الحوزة العلمیة و المجمع العالمي لأهل البیت (ع) من أجل تدریس و تعلیم علوم أهل البیت لیزداد أتباع هذه المدرسة عشرات المرّات.

2ـ3.کلمة الدکتور ولایتي

کان « الدکتور علي أکبر ولایتي» عضو الهیئة العلیا للمجمع العالمي لأهل البیت (ع) هو المتحدث الآخر في جلسة الافتتاح. وقد أعاد في کلمته تصویر الدور الحساس للشیعة و اشراقة مکانتهم علی مرّ مراحل التاریخ و في الحفاظ علی الدین الإسلامي الخالد. و قد سلط في کلمته الأضواء علی الجوانب التالیة: 

• إنّ فتوی « المیرزا الشیرازي الأوّل » ضد التبغ کانت أوّل فعل یهدف إلی تحطیم الهیمنة الاستعماریة الدولیة . ونحن لا نعرف أحداً جابه هیمنة الاستعمار العالمي علی هذه الشاکلة سواء في العالم الاسلامي أو حتی غیر الاسلامي قبل فتوی المرحوم الشیرازي ، التي مضی علیها ما یقارب 120 سنة.

 • و بعد احتلال فلسطین لا نعرف أحداً من علماء الإسلام بدرجة أهمیة « المرحوم السید محمد تقي الخوانساري » و « المرحوم کاشف الغطاء » أصدر حکماً بالجهاد ضد احتلال فلسطین و ضد المحتلّین . و لا نعرف عالماً آخر أو علماء آخرین علی هذه الدرجة من الأهمیة أفتوا بالجهاد ضد احتلال فلسطین.

• في عصرنا الحالي اندلعت الثورة الإسلامیة في إیران و کان حامل لواءها هو الإمام الخمیني (قدس) و لم تکن هذاه الثورة انبعاثاً للشیعة فحسب، بل إنّها انبعاث للإسلام کلّه . و بدأت موجات عاتیة من الوعي و الصحوة الإسلامیة تجتاح کل ربوع العالم الاسلامي و کان رائد هذه و حامل رایتها هو الإمام الخمیني . و غدت هذه الأمواج تقوی و تشتد یوما بعد آخر. و لم یکن ذلک إلا بفضل قیادة الإمام لهذه المسیرة و انطلاق عالم التشیّع في رکبها و مواکبته لحرکتها.

• من الأهداف التي یسعی إلیها الأعداء من خلال تقویة التیار السّلفي المتطرّف في العالم الإسلامي هو محاربة الشیعة. و في مثل هذه الظروف یغدو اتحاد الشیعة أمراً في غایة الأهمیة و رسالة أساسیة في سبیل تقویة الکیان الشیعي و تعزیز مکانة المسلمین و تقویة موقع الشیعة في عالم الیوم.

• نحن ملزمون بالحفاظ علی الشیعة الذین یعیشون في بقاع مختلفة من العالم، و من واجبنا الاهتمام بشؤونهم المعاشیة ، و الارتقاء بمستواهم العلمي، و أن نسعی من أجل أن یکون للشیعة مکانة حسّاسة و مرموقة و متمیّزة في مختلف بقاع العالم و المناطق التي یعیشون فیها ، لکي یتسنّی لهم انقاذ مجتمعهم و وضعه علی المسار الذي یطمح إلیه الإسلام.

2ـ4.کلمة المهندس صاحب النحّاس

و کان المتحدّث التالي في الجلسة الافتتاحیة للملتقی هو « المهندس صاحب النحّاس » و هو رجل برّ و إحسان من أهالي سوریا. وجاءت بعض مقتطفات کلمته کما یلي:  

* یجب أن یقتدي الشیعة بالأمثلة و النماذج الناجحة للأعمال الخیّریة ، کالذي ینجزه « حزب الله » في لبنان و المجمع العالمي لأهل البیت (ع).

* نحن نستطیع من خلال توفیر المتطلبات الصحیّة و التعلیمیة ـ و هي الجوانب الأساسیة في کلّ مجتمع ـ بناء مجتمع شیعي رصین له القدرة علی مجابهة المؤامرات المختلفة.

* لقد أخذت الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الیوم علی عاتقها زعامة الشیعة في العالم. و نحن کلنا الیوم نسیر خلف هذه القیادة.

*إنّ کلّ ما نقدّمه في مجال الخیر انّما هو أمر واجب و تکلیف فرضه علینا الله تعالی.

2ـ5. کلمة المهندس حافظي 

    
کان المتحدّث الآخر في جلسة الافتتاح لهذا الملتقی هو « المهندس حافظي» عضو " جمعیة المتبرّعین لبناء المدارس" في جمهوریة إیران الإسلامیة. وقد أشار ضمن کلمته إلی کیفیة تأسیس هذه الجمعیة مبیّناً الإمور التالیة:    
• نشهد في کل سنة نمواً و تطوّراً لهذه الجمعیة بنسبة مائة بالمائة ، بحیث قفز مبلغ التبرّعات من 1760 ملیار ریال في العام الماضي إلی 3000 ملیار ریال في العام الحالي.

   • هناک اندفاع فائق لدی المتبرّعین من مختلف الطبقات الاجتماعیة . و بالاضافة إلی المتبرّعین الإیرانیین هناک أناس آخرین من کل أرجاء العالم بما في ذلک دبي و قطر و الکویت و بریطانیا و فرنسا و أمیرکا یبدون رغبة شدیدة في المشارکة في هذه النشاطات.
• وقف الخصوم من ذوي الهمم العالیة في العالم یوجه المسلمین ، و خاصة الشیعة ، و هذا ما یفرض علینا أن نکون علی درجة عالیة من الإیثار، و البذل ، و لا نتصوّر بأننا إذا أوصینا بإنفاق ثلث أموالنا بعد موتنا في المبرّات ، نکون قد أدّینا واجبنا خیر أداء ! بل أقسم بالله أنّ ورثتنا لن ینفّذوا شیئا من وصایانا ابداً ! إذن یجب علینا أن بنادر بأنفسنا إلی عمل الخیر مادُمنا أحیاء لنصنع لأنفسنا ذخراً خالداً.34

2ـ6. کلمة الأمین العام 

کانت الکلمة الأخیرة في جلسة الافتتاح لسماحة « حجة الإسلام و المسلمین محمد حسن الأختري» الأمین العام للمجمع العالمي لأهل البیت (ع) ، و قد أشار في بدایة کلمته إلی أهمیة عقد اجتماع المحسنین، معتبراً ذلک بمثابة الخطوة المؤثرة الأولی، و الحلّ المناسب للقضاء علی الفقر و التمییز الذي یعاني منه الشیعة المحرومون في المجتمعات الإسلامیة.
و أشار الأمین العام للمجمع في سیاق کلمته ، إلی عدّة أحادیث شریفة مرویّة عن أهل البیت(ع) في لزوم الاهتمام بالأوضاع المعیشیة للمؤمنین و شیعة آل بیت النبي(ع) من أجل الوصول إلی مجتمع ینعم بالمساواة. داعیاً إلی أن یبذل کل فرد من المسلمین جهوده في هذا المجال؛ و ذلک لأنّ فکرة المساواة لا تتحقق من غیر ذلک.
و تحدّث الشیخ أختري ضمن کلمته عن أوضاع الشیعة قائلا: « یوجد الیوم ما یقارب 300 ملیون شیعي في العالم. و قد بلغ الوضع السیاسي للشیعة في عالم الیوم أفضل مکانة لهم طیلة تاریخ الإسلام، بحیث لم یبلغ الشیعة منذ وفاة الرسول (ص) ما بلغوه الیوم من المکانة السیاسیة. ففضلاً عن السیادة الکاملة للشیعة في إیران، أضحت لهم مکانة سیاسیة قیّمة في العالم کلّه بعد الانتصار الباهر الذي حققته السواعد المقتدرة لشباب حزب الله في لبنان و الهزیمة المخزیة التي حلّت بالصهیونیة و النظان الغاصب للقدس. وقد سجّل الشیعة في بلدان أخری حضوراً مشهوداً في الساحة السیاسیة و یمکنهم احراز دور سیاسي مؤثر. فقد حقق الشیعة في أفغانستان مکانة ، و سیحرز شیعة القراق مثل هذه المکانة و علی مستوی اعلی و سیحتفظون بها بإذن الله».
و قد بیّن الأمین العام للمجمع النواقص الثقافیة للشیعة علی مستوی العالم من قبیل نقص المساجد و المدارس و المراکز الصحیّة و عدم توفر المصادر الشیعیة المترجمة، و شحّة الکتب الدینیة و الاعتقادیة حول الأسس الفکریة لمدرسة أهل البیت(ع) . و أضاف قائلا: « و لغرض سدّ هذه النواقص و ا زاحة هذه المعوّقات فنحن بحاجة إلی الأمور التالیة:

  
أ)أن تکون أمور الشیعة منتظمة و مرتّبة ؛ فالتشیّع بحاجة إلی وجود تشکیلات عامّة تترابط في ما بینها. و نحن بحاجة إلی تنظیم نقابي او مؤسسة مثل هذا المجمع العالمي لأهل البیت(ع) . فتنظیم أمور الشیعة و رسمیة مؤسساتهم و ترابطها مع بعضها یتطلب عملا منسقاً طویل المدی ، و لا بدّ من النهوض به.

   
ب) العلماء و المرشدون؛ فنحن لدینا علماء و مرشدون کثر ، ولکن ینبغي توفیر الدعم الکافي لهم.

   
ج) بناء المساجد و المدارس و الحسینیّات و المراکز الصحیّة و المکتبات.

    
د) تألیف و ترجمة الکتب و المجلات ، أو القیام بنهضة تألیف و ترجمة الآثار الشیعیة المدوّنة.

   
هـ) إیجاد بنک للمعلومات ، و دائرة معارف کاملة للشیعة ؛و المجمع العالمي لأهل البیت یفکر بإنجاز هذا العمل.
و) تأسیس شکبة فضائیة عالمیة خاصة بأهل البیت؛ حیث توجد هناک فضائیات کثیرة تعمل ضد الإسلام و ضد التشیّع.

  و لکن من المؤسف عدم وجود شبکة فضائیة واحدة تعبّر عن ثقافة أهل البیت(ع) و ثقافة الشیعة. وفقاً للتخمینات الأولیة فإنّ کلفة مثل هذه الشبکة تتطلب 50 ملیون دولار لتشغیلها فقط.

    
ز) صندوق للمساعدات و القروض الحسنة؛ هناک في عالم الیوم بنوک و صنادیق مالیة کثیرة أنشئت لأغراض شتّی . ولا یکاد یشکّل سهم أتباع أهل البیت (ع) منها شیئا یذکر، رغم کل هذه النفوس و کل هذه الأموال.

   
ح) فتح و تطویر جامعة أهل البیت (ع9 ؛ شرعنا حالیاً بالعمل العلمي و العملي لهذه الجامعة في ثلاثة فروع دراسیة. و لکنّنا نرید توفیر المتطلبات الکافیة لعشرة آلاف طالب علی أقل تقدیر، لکي نعدّ و نؤهّل طاقات شیعیة متخصصة وافیة لکلّ العالم ، ثم إعادتهم إلی بلدانهم.

   
ط) إنشاء مرکز لدعم الشیعة اقتصادیاً؛ هناک تجّار شیعة کثیرون یمارسون أعمالهم و نشاطاتهم في العالم، و یوظّفون الأموال في مشاریع خیریة مشتتة ، و لکن لا یوجد أي ترابط بینهم . و لا بدّ من إنشاء مرکز لتنسیق عمل هذه الاستثمارات المتشتتة ، و دعم الشیعة اقتصادیاً.

 

 2. اجتماعات اللّجان 

   قُسّم المشارکون في هذا الملتقی إلی لجنتین؛ « لجنة بحث المشاریع و مصادر التمویل» و « لجنة استقطاب التبرّعات » . و قد عقد الاجتماع الأوّل لهاتین اللجنتین عصر الیوم الأوّل للملتقی (یوم الأربعاء) في مقر إقامة الضیوف الأجانب (فندق طرقبة). و عقد الاجتماع الثاني من صباح یوم الخمیس في مرکز البحوث الإسلامیة.
    
3ـ1. لجنة بحث المشاریع المشاریع و مصادر التمویل

 

3ـ1ـ1. قرارات الاجتماع الأوّل

 

وضعت في الاجتماع الأول لهذه اللجنة ست أولویات للمشاریع المعروضة علی بساط البحث ، إلی جانب سبل تنفیذها ، و هي کالآتي: 

 

 أ) إنشاء شبکة فضائیة لأهل البیت(ع).
ب) إنشاء بنک إسلامي للشیعة قادر علی تأمین رؤوس الأموال اللازمة للشیعة و المجمع.
ج) بناء المدارس باعتبارها الخطوة الأساسیة لتربیة أبناء الشیعة بدءاً من المرحة الإبتدائیة حتی الجامعة ، مع الأخذ بنظر الاعتبار حاجات و متطلبات کل منطقة.   
د) بناء المساجد ؛ بما أنّ المسجد موضع عبادة و قیادة المسلمین، و کان في صدر الإسلام هو الموضع الذي تنطلق منه الجیوش للفتوحات و الحروب. فیجب بناء المساجد في المناطق التي تفتقر إلیها.

هـ) ترجمة و تألیف و طباعة الکتب. فهذا العمل من السبل الأساسیة لنشر الإسلام. کما ینبغي توفیر هذه الآثار للمؤمنین علی شکل أقراص مدمجة (مضغوطة .(cd
و) السعي من أجل انضواء جمیع المؤسسات الشیعیة في العالم تحت مظلّة دعم المجمع العالمي لأهل البیت (ع) ؛لکي یتسنّی عن طریق ذلک توقّي الانحرافات المحتملة؛ إذ توجد مؤسسات شیعیة کثیرة و یجب أن تسجّل رسمیاً من أجل المحافظة علیها.

  
3ـ1ـ2. قرارات الاجتماع الثاني

  بعد البحث و تداول الآراء بین أعضاء « لجنة بحث المشاریع و مصادر التمویل» تقرر تشکیل اللجان التالیة لمتابعة و تنفیذ ما أقرّ من المشاریع. و لا بدّ من الأشارة إلی أنّ أعضاء کل واحدة من هذه اللجان تم اختیارهم عن طریق الاقتراع او الاتفاق الجماعي:
أ)لجنة دعم الشبکة الفضائیة لأهل البیت(ع).
ب) لجنة الدعم المالي للنشاطات الثقافیة.
ج) لجنة الدعم المالي لإنشاء مصرف إسلامي.

 3ـ2. لجنة استقطاب التبرّعات 


عقدت هذه اللجنة ـ التي تتألف من 40 عضواً من الضیوف ـ اجتماعین ، و وضعت علی جدول أعمالها « الاستراتیجیة الاقتصادیة الطویلة المدی لعالم التشیّع » . و تناولت هذه الاستراتیجیة قضایا مثل التقدّم الاقتصادي، و التطوّر و التنمیة، و الرفعة و الشموخ، والاقتدار و الاعتماد علی الذات، و عدم التبعیّة ، و القوة الاقتصادیة ، و الاقتدار الاقتصادي، و تقدم العون للمحرومین و المحتاجین و الایتام و الفقراء و المظلومین و المشرّدین و المفلسین. و تشمل هذه الاستراتیجیة أیضاً رسم خطّة في مجال الأعمال الخیریة و المبرّات؛ ابتداءً من انشاء قناة فضائیة خاصّة بعالم التشیع و انتهاءً بتعیین کرسيّ لفقه أهل البیت (ع) في الجامعات العالمیة المعتبرة، و کذلک الحفاظ علی معتقدات و أفکار أکثر فئات الشیعة مظلومیة في أقصی مناطق العالم المحرومة.

   
و قد اتخذت هذه اللجنة قرارین أساسیّین بغیة تعجیل مسیرة الأمور المطروحة آنفاً:

    
أ)تأسیس أمانة عامّة دائمة للمحسنین : و لغرض تنسیق الأعمال و المهام بشکل أفضل تقرر تأسیس أمانة عامة ثابتة تعمل تحت اشراف الأمین العام للمجمع لتکون بمثابة موضع للاتصال ، و تبادل المعلومات ، و التنسیق ، أو في الحقیقة تکون بمثابة مرکز للمعلومات للمحسنین و ذوي المبرّات.

   
ب) تشکیل هیئة أمناء للمحسنین: جری انتخاب هیئة أمناء تتألف من اثنی عشر شخصاً ، و تقرر تقدیم جمیع الاقتراحات إلی هذه الهیئة التي سوف ترسم خطّة عملها في ضوء هذه الاقتراحات ـ إلی حین التئام الهیئة العامة للمجتمع التي تجتمع مرة واحدة في کل 4 سنوات ـ و أوکلت إلی هذه الهیئة أیضاً مهمة جمیع المعلومات اللازمة في هذا المضمار و تمهید الأرضیة للاستفادة من تجارب الجمهوریة الإسلامیة في إیران و تجارب البلدان الأخری. و ستکون مدّة عمل هیئة الأمناء هذه إلی حین عقد اجتماع الهیئة العامّة للمجمع.

3. الحفل الختامي 

أنهی « الاجتماع الدولي الأوّل للمحسنین الشیعة» أعماله في عصر یوم الخمیس 6 مرداد من عام 1384 هـ.ق (المصادف 21 جماديِ الثانیة من عام 1426 هـ.ق) بعقد مراسیم الاختتام.

 

4ـ1. تقریر رئیس لجنة استقطاب التبرّعات 

بعد ان قدّم رئیس اللجنة « حجة الإسلام و المسلمین درّي النجف آبادي» التهاني بمناسبة ذکری ولادة الصدّیقة الکبری السیّدة فاطمة الزهراء (ع) و الذکری السنویة لمولد الإمام الخمیني (قدس) قدّم التقریر النهائي لجلسات اللجنة .

 

و تطرّق فیه إلی أن الشیعة ینبغي ان یکونوا علی معرفة تامّة بالفُرص من جهة و بالتهدیدات من جهة أخری،و أکد علی لزوم الاستفادة القصوی من الفرص ، و وضع الخطط الکفیلة بمجابهة التهدیدات.

 4ـ2. تقریر رئیس لجنة المشاریع و التمویل

 

 قدّم تقریر عمل هذه اللجنة رئیسها « سماحة الشیخ مجتهد الشبستري » و أشار إلی أنّه تمّ إصدار کتیّب یحتوي علی 240 مشروعاً في المجالات الاقتصادیة و الاجتماعیة و بناء مساجد و دور للأیتام و طباعة الکتب، ثم وزع علی المحسنین الکرام. و بیّن الأولویات الستّة التي اخذتها هذه اللجنة بنظر الاعتبار لتنظیم أمور الشیعة.
(قد وردت خلاصة هذین التقریرین في البند الثاني.)

 

  4ـ3. کلمة العلّامة العسکري


وقد حضر سماحة « العلامة السید مرتضی العسکري» ـ رغم کهولة سنّه ـ في کلا مراسیم الافتتاح و الختام.

    و تحدّث عدّة دقائق في الحفل الختامي. و أشار في حدیثه إلی شخصیة رسول الله (ص) الفذّة و آل بیته الأطهار (ع) ،و دعا الحاضرین إلی مزید من التوجّه نحو القرآن ،و هو الکتاب الزاخر بالتعالیم الداعیة إلی الخیر و الی الروح الانسانیة.

  4ـ4. کلمة الحاج محمود لولاتشیان


و بعد کلمة السید العسکري الموجزة ، ألقی « الحاج محمود لولاتشیان» ـو هو من محسني طهران و مشهور بأعمال الخیر و الإحسان ـ کلمة علی أسماع الحاضرین تطرّق في مستهلّها إلی الآیات القرانیة الکریمة و الأحادیث الشریفة التي تحثّ الاثریاء علی الإنفاق ، قائلاً : « هذا درس مليء بالعبر لأثریائنا لکي یتنبّهوا إلی أنّ الأموال التي في حوزتهم لیس لهم، و إنّما یمکنهم تملّک مقدار منها ، و أما الباقي فللفقراء من أبناء المجتمع».
و اقترح في سیاق کلمته :
    

 « إنّ هذا المرکز ینبغي أن یکون فاعلاً جداً ، و یجب أن تکون فیه أربع لجان ؛" لجنة ثقافیة" و " لجنة للدعوة و الإرشاد" و " لجنة إداریة و تنظیمیة " و" لجنة اقتصادیة" . و کذلک عرض السید ملک محمّدي مقترحاً وجیهاً جداً علی سماحة قائد الثورة الإسلامیة في ما یخص المشارکة الجماهیریة في المشاریع الخیریة، وکان جواب سماحته هو : " أحیلوا هذا العمل إلی المجمع العالمي لأهل البیت (ع) " و قد رأیت ذلک بخط یده ، و ینبغي تقدیم هذا المقترح إلی السید أختري».

 

  4ـ5. کلمة السید محمد الموسوي

 کانت الکلمة التالیة في الجلسة الختامیة ل« السید محمد الموسوي» أحد مسؤولي " جمعیة الباقیات الصالحات الخیریة اللبنانیة". و قدّم في بدایة کلمته نبذة عن هذه الجمعیة و الخدمات التي قدّمتها إلی الشیعة المحرومین و المظلومین في لبنان. و إنّ هذه الانجازات و الخدمات جاءت بفضل مؤازرة « حجة الإسلام و المسلمین السید حسن نصر الله» ،

 

إضافةً إلی الاهتمام و التعاون القیّم لهیئة الإمام الحسین (ع) و المحسنین الکویتیین. و أضاف في سیاق کلمته :" أن جمعیة الباقیات الصالحات تهتم بعمل المراکز التمهیدیة التي تقوم بفتح دورات تربویة و تعلیمیة للشباب، و بالاضافة إلی ذلک فهي یفتح مراکز ثقافیة للشباب أیضاً ، و قد بادرت جمعیّتنا في الوقت الحاضر إلی انشاء مرکز ثقافي خاص بالطلبة قرب البنایة المرکزیة لجامعة لبنان، التي یدرس فیها ما یقارب ستین ألف طالب لبناني".

  
و بیّن الموسوي في کلمته أیضاً بأن نشاط جمعیّتنا رهین بالتبرّعات التي یقدّمها المحسنون، و قال : « إنّ هذه المشاریع الثقافیة التي اهتمت جمعیتنا بتنفیذها ، لها دور مؤثر و فاعل في مجابهة الهجمات الثقافیة و الفکریة و السیاسیة التي یقم بها اعداؤنا . فکلّ هذه الهجمات التي یقودها و یوجّهها الاستکبار العالمي و علی رأسه امریکا ، لا تهدف إلا إلی إضعاف الشیعة في لبنان و زعزعة مقاومتهم الصلبة أمام العدو الصهیوني».

   3ـ6 . کلمة سماحة الشیخ خزعلي


عرض سماحته في بدایة کلمته آیات من کلام الله المجید حول أحقیة مذهب أهل البیت (ع) . ثم عرّج علی ذکر الجهود الحثیثة و المضنیة التي بذلها محبّو أهل البیت (کالعلامة شرف الدین و العلامة الإمیني و العلامة العسکري ) و اعتبر أنّ شوق و إقبال الناس في کلّ أرجاء العالم علی المبادیء الفکریة لأهل البیت یتزاید یومیاً.

    
و بیّن رئیس "مؤسسة الغدیر العالمیة " أنّ الشیعة متفوّقون الیوم في البیان و الکتابة و التحقیق. و أشار إلی أنّ من جملة المشاکل عند الشیعة ضعف مراکز المعلومات ، و ضعف القدرات الإعلامیة . و دعا المحسنین إلی بذل کلّ قواهم في هذا المجال ضمن منهجیة دقیقة و منظّمة.
      
4 ـ7. « الرؤیة المستقبلیة للمجمع » و حجة الإسلام و المسلمین هادوي


ثم ألقی « حجة الإسلام و المسلیمن مهدي هادوي الطهراني» عضو الهیئة العلیا لأهل البیت (ع) کلمة أشار فیها إلی الغرض الأساسي الذي أنشیء لأجله المجمع في الأیام الأولی التي تصدّی فیها سماحة الإمام الخامنه اي لقیادة الثورة و النظام في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ، و بیّن أنّ المسؤولیة الأساسیة للمجمع هي تنظیم أوضاع الشیعة في کلّ أنحاء العالم و تحقیق هذه المهمّة من خلال استخدام القوی و الطاقات الوطنیة و المحلیّة.

    
و قد أشار إلی ملاحظة و هي أنّ المجمع لا یتصدّی لأمور الشیعة مباشرة، قائلاً :« تمت في الجلسة الأخیرة للمجمع المصادقة علی الرؤیة المستقبلیة علی مدی 20 سنة القادمة ( الاستشراف و البرنامج العشریني) التي عرضها المجمع . حاول هذا الاستشراف رسم صورة لمستقبل الشیعة في العشرین سنة القادمة . و رغم أنّ هذه الصورة تبدو للوهلة الاولی في غایة المثالیة لکننّا نأمل بلوغ هذه الغایة المثالیة بهمّة التائقین لخدمة أتباع أهل البیت(ع).

  4ـ 8. کلمة السید محمد کمیل


ثم تحدّث في هذا الملتقی « السید محمد کمیل» من مالیزیا ـ نیابة عن « الحاج شوربا یني عبدالغني » ـ و أشار في کلمته إلی أهمیة التطوّر و التقدّم في حیاة الشیعة ، مؤکداً أنّ السبیل المهم أمام الشیعة یتلخّص بالاهتمام بالجوانب التي تمثّل البنیة التحتیة . و قد لفت أنظار الحاضرین عند ذکره للحرمان و الظلم الذي قاساه و یقاسیه الشیعة علی امتداد العالم کلّه، إلی الأمور التالیة:

  
1. یجب تمتین أواصر التعاون بین الإخوة الشیعة أکثر مما کان علیه في الماضي.
2 یجب أن یتم جمع و انفاق الأموال علی نحو موحّد و متناسق.
3. ینبغي تطویر التقنیات الخاصّة بالبنیة التحتیة
4. لا بدّ من فتح الأبواب أمام جمیع الطاقات.
5. آملُ أن توضع التوجیهات التي یبدیها العلماء في هذا الملتقی ، موضع التنفیذ بهذه النوایا الخیّرة التي اجتمعنا علیها هنا ، و أن توضع في مسارها الصحیح من أجل أن تثمر عنها النتائج المطلوبة بإذن الله.

 

 4ـ9. کلمة شکر « الأمین العام» للضیوف و العاملین

 

و في نهایة الجلسة الختامیة للاجتماع الدولي الأوّل للمحسنین الشیعة ، أعرب سماحة الحجة أختري الأمین العام للمجمع العالمي لأهل البیت (ع) عن شکره لجمیع الضیوف ، و لا سیما سماحة الشیخ مصباح الیزدي العلامة العسکري و الشیخ خزعلي ، و لممثلي مکاتب مراجع التقلید الأجلاء، و متولّي الروضة الرضویة المقدّسة ، و کل من ساهم في عقد هذا الملتقی ، داعیاً الله عزوجل التوفیق لتنفیذ ما تمخّض عن هذا الملتقی من برامج و قرارات بأسرع وقت ممکن.

4.علی هامش الملتقی
    
نظراً إلی کثافة جلسات هذا الملتقی ، فقد جرت بین ثنایا أعماله الأساسیة برامج هامشیة ملخّصها في ما یلي:

  
5ـ1. تقریر الأمین العام لمؤسسة البحوث الإسلامیة: قدّم « حجة الإسلام و المسلمین إلهي» الأمین العام لمؤسسة البحوث الإسلامیة التابعة للروضة الرضویة المقدّسة شکره لعقد مثل هذه الملتقیات ، ثم عرض تقریراً للخدمات الثقافیة التي تقدّمها المؤسسة التي یتولّی مسؤولیّتها.

   
5ـ2. مأدبة عشاء في مضیف الروضة المقدسة.

  
5ـ3. التعرّف علی نشاطات " منظمة الرعایة الاجتماعیة في إیران" ، مع مأدبة غداء قدّمتها هذه المنظمة في مصیف طرقبة ( من ضواحي مشهد).

  
5ـ4. الاطلاع علی أعمال و نشاطات " لجنة الإمام الخمیني(قدس) للإغاثة " ، مع مأدبة عشاء في مخیّم هذه اللجنة بمدینة « مشهد» المقددسة.
 

last news
 
Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved